منتدى إسلامي متميز
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 يَعْلَم الله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إيمانيات
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 17/11/2008
عدد الرسائل : 886

مُساهمةموضوع: يَعْلَم الله   الجمعة نوفمبر 21, 2008 6:47 pm





يَعْلَم الله

درج بعض النَّاس ـ إذا أراد أنْ يُصدِّق المستمعُ قوله ـ على قول " يَعْلَمُ الله "، أي: إنَّ الله يعلم أنّي صادقٌ في قولي هذا، وهذا القائلُ يظنُّ أنَّه خرج ـ بقوله هذا ـ من الوقوع في حَرَج الحلفِ بالله - تعالى -كاذباً أو مخطئاً، وما علم أنَّه وقع فيما هو أشدّ من ذلك، إن قال قوله هذا وهو كاذبٌ أو غير متيقن؛

والسبب في ذلك:

أنَّ هذا القائلَ نَسَبَ إلى علمِ الله -تعالى- ما لا يتيقن صدقه، وهذا فعلٌ قبيح،

لذلك فإنَّ على المسلم أن يعود لسانه الكفَّ عن هذا القول، والحذر منه، فإنَّه قولٌ شديدةٌ خطورته على المرء.

قال عبد الله بن عبَّاس - رضي الله عنهما -:
" لا يقولنَّ أحدُكم لشيءٍ لا يعلمه: الله يعلمه، والله يعلم غيرَ ذلك، فَيُعَلِّم الله ما لا يعلم، فذاك عند الله عظيم ".

وقال الإمام النووي -رحمه الله تعالى-:
"
إنَّ من أقبحِ الألفاظِ المذمومةِ ما يعتاده كثيرٌ من النَّاسِ إذا أراد أحدُهم أن يحلف على شيءٍ يتورع من قوله: ((والله)) كراهة الحنث، أو إجلالاً لله - تعالى -، ثمَّ يقول: ((الله يعلم ما كان، هو كذا، ونحوه)) فإن كان صاحبها يتيقن الأمر كما قال، فلا بأس بها، وإن شك في ذلك فهو من أقبح القبائح؛ لأنَّه تعَرَض للكذب على الله - تعالى -، فإنَّه أخبر أنَّ الله - تعالى - يعلم شيئاً لا يتيقن كيف هو؛
وفيه دقيقة أقبح من هذه: هي أنَّه تعرض لوصفه بأنَّه يعلم الأمر على خلاف ما هو، وذلك لو تحقق كان كفراً، فهذه العبارةُ فيها خطر، فينبغي للإنسان اجتنابُ هذه العبارات والألفاظ
".

انتهى باختصار.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://imanyat.yoo7.com
 
يَعْلَم الله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى إيمانيات :: المنتديات الدينية :: قضايا إسلامية-
انتقل الى: